Loading...
أخر الأخبار

A PHP Error was encountered

Severity: Notice

Message: Undefined variable: news

Filename: global/menu.php

Line Number: 110

A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: Invalid argument supplied for foreach()

Filename: global/menu.php

Line Number: 110

القائمـة البريـدية

  • أدخل الاسم و بريدك الألكترونى

الأخبار - عشراوي: إسرائيل دولة مارقة

القدس المحتلة (يونا) - قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحريرالفلسطينية الدكتورة حنان عشراوي: إن قرار حزب الليكود الحاكم في اسرائيل، بفرض "السيادة" على المستوطنات في الضفة الغربية، يأتي نتيجة لقرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، وهو في حقيقة الأمر تنفيذ فج لتنصل الإدارة الأمريكية من خيار حل الدولتين، الذي يمثل إجماعا دوليا لم تشذ عنه إلا الولايات المتحدة بإدارتها الحالية.
وأضافت عشراوي، في بيان اليوم الاثنين: إن الولايات المتحدة وإسرائيل أنهتا العملية السياسية برمتها، وأطاحتا بشكل متعمد واستفزازي بجميع الاتفاقيات، بما في ذلك تلك التي رعتها الولايات المتحدة نفسها.
وقالت: إن قرار الحزب الإسرائيلي الحاكم، بضم المستوطنات في الضفة إلى دولة الاحتلال، هو تنصل مباشر من الاتفاقيات الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية، وفي مقدمتها اتفاق إعلان المبادئ "أوسلو". وهو إعدام سياسي لكل ما نشأ عن هذه الاتفاقيات من وقائع على الأرض. مشيرة إلى أن إسرائيل بسلوكها هذا تكون قد قوّضت بنفسها الأساس القانوني والسياسي للاعتراف بها.
وأشارت عشراوي إلى أن موقف الإدارة الأمريكية الراهن من الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي، مثّل ضوءا أخضر لليمين العنصري الحاكم في إسرائيل، لمواصلة تدمير حل الدولتين، وإنهاء أية بارقة أمل لحل يستند إلى الشرعية والقانون الدوليين.
وقالت: لقد قدمت منظمة التحرير كل التنازلات التاريخية المؤلمة لإيجاد حل مقبول للصراع القائم، ولم يعد أمام الشعب الفلسطيني، أمام هذا المخطط الإسرائيلي الواضح والمعلن، سوى إعادة تقييم خياراته السياسية، من خلال مؤسساته السياسية والتشريعية، وفي مقدمتها المجلسين الوطني والمركزي.
وأضافت: إنه بات من الملح والعاجل على قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، عبر مؤسساتها، أن تعالج الوضع السياسي الخطير، وتقيّم الخيارات الفلسطينية في الوضع الراهن، بما في ذلك إعادة تعريف دور السلطة، واستعادة دور ومكانة منظمة التحرير باعتبارها قائدا سياسيا للشعب الفلسطيني.
واختتمت عشراوي البيان بالتأكيد على الأهمية الحاسمة لنبذ الخلافات الداخلية، والحاجة الماسة لتوحيد الجبهة الداخلية وتمتينها، لمواجهة المخاطر الوجودية التي تهدد الكيانية والوجود السياسي الفلسطيني.

جديد الخطب

خطبة الجمعة عن الاسغفار

المزيد

إستطـلاع الرأى

  • * ما رأيك فى الموقع ؟
  • ممتاز
  • جيد جدا
  • جيد
  • مقبول

إحصائيـات

  • عدد الزوار الأن : 1
  • عدد زوار الموقع : 456
  • عدد الأخبار : 2
  • عدد المقالات : 3
  • عدد الدروس : 2
  • عدد الخطب : 3
  • عدد الفتاوي : 5